الفيدرالية الدولية للصحافيين تنتصر للمشتكيات ضد توفيق بوعشرين.

Uncategorized قسم 1 قسم 2 قسم 3

الفيدرالية الدولية للصحافيين تنتصر للمشتكيات ضد توفيق بوعشرين.

توصلت المشتكيات ضد توفيق بوعشرين مالك يومية “أخبار اليوم” وموقع “اليوم 24″، برسالة تضامنية من الفيدرالية الدولية للصحفيين التي يشغل يونس مجاهد الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، منصب النائب الأول لرئيسها فليب لوروت.

وأعلنت الفيدرالية ، تضامنها مع المشتكيات ضد بوعشرين، في ملف تقول الفيدرالية أنه “لا علاقة له بحرية التعبير، بل يتابع فيه بوعشرين بسبب الاعتداءات الجنسية ضد النساء أثناء ممارسة عملهن داخل جريدة “أخبار اليوم”.
وعلم “شوف تشوف بريس” أن الرسالة توصلت بها كل من المشتكيات أسماء الحلاوي، خلود الجابري، سارة المرس، ووداد ملحاف.

من جهتها كتبت أسماء الحلاوي التي نشرت الرسالة التي توصلت بها على حسابها بـ”الفايسبوك”، “توصلت مؤخرا بدعم معنوي ذي وزن من الفيدرالية الدولية للصحافيين أتشرف بتقاسمه معكم، إنه دعم من منظمة دولية تدافع عن حرية التعبير وحقوق الإنسان، نتمنى أن تحذو حذوها جمعيات وطنية تقول إنها تدافع عن حقوق الإنسان ولم تتجشم عناء النظر في ملفنا نحن ضحايا توفيق بوعشرين مدير “أخبار اليوم”.

ومن المنتظر أن تعقد جلسة محاكمة توفيق بوعشرين يوم الأربعاء المقبل، والتي من المتوقع أن تتوصل فيها المحكمة بتقرير الخبرة التقنية، بخصوص صحة الفيديوهات الجنسية، التي تنسبها السلطات إلى بوعشرين، هذه الخبرة التي تكلف بإنجازها مختبر الدرك الملكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *